أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اخبار دولية الامم المتحدة : رقم قياسي لمهجري النزاعات

الامم المتحدة : رقم قياسي لمهجري النزاعات

19-06-2017 11:11 AM
عدد القراء : 1546

بغداد نيوز -

أ ف ب

 

أعلنت المفوضية السامية للاجئين التابعة للامم المتحدة ، اليوم الاثنين ، أن عدد النازحين واللاجئين نتيجة النزاعات في العالم بلغ 65,6 ملايين شخص في العام 2016 في ما يشكل رقما قياسيا.

وصرح المفوض السامي للامم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي خلال عرضه التقرير السنوي للوكالة أن “العدد الاجمالي البالغ 65,6 ملايين شخص سجل زيادة طفيفة بالمقارنة مع 65,3 ملايين شخص” في العام 2015.

وهذا يعني أن واحد من كل 113 شخصا مهجر في العالم.

القسم الاكبر من هذا العدد هو من النازحين داخل بلدانهم والذين سجلوا رقما قياسيا بلغ 40,3 ملايين شخص بحلول نهاية 2016 بالمقارنة مع 40,8 ملايين في العام السابق. ويتركز العدد الاكبر من النازحين في سوريا والعراق وكولومبيا.

اما عدد اللاجئين الذي بلغ 22,5 ملايين شخص ونصفهم من الاطفال، فهو الاعلى في التاريخ.

وأسفر النزاع المستمر في سوريا منذ العام 2011 عن أكبر عدد من اللاجئين بلغ 5,5 ملايين شخص مع نحو 825 الف شخص مسجلين في العام 2016، بحسب مفوضية اللاجئين.

ودقت الامم المتحدة ناقوس الخطر حول التدهور السريع للوضع في جنوب السودان بعد “الفشل الكارثي لجهود السلام في تموز/ يوليو”. وأوضح غراندي ان “جنوب السودان يشهد أزمة التهجير الاسرع تدهورا في العالم”.

بعد ان نال جنوب السودان استقلاله في العام 2011، اندلعت في نزاع أهلي في كانون الاول/ ديسمبر 2014 أوقع عشرات الاف القتلى وأرغم أكثر من 3,7 ملايين الشخص على ترك منازلهم.

وأفاد التقرير ان عدد اللاجئين من جنوب السودان ارتفع بنسبة 64% في الاشهر الستة الاخيرة للعام 2016 ليبلغ 1,4 ملايين شخص. ومنذ كانون الثاني/ يناير، تم تسجيل نصف مليون لاجئ إضافي.

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع بغداد نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع بغداد نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :

كاريكاتير

مهزلة