أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اراء حرة العائلة المعصومية تحلب خزينة العراق قبل ان تشمع...

العائلة المعصومية تحلب خزينة العراق قبل ان تشمع الحبل

11-09-2017 07:48 PM
عدد القراء : 10498
بغداد نيوز -

 

واثق خضر الرماحي

لم يجروء فخامة الرئيس فؤاد معصوم أن ينطق بحرف واحد بخصوص (الجريمة) الدستورية التي ينوي ابناء قومه الأنفصاليين من ارتكابها بحق اعرق واقدم واغنى واجمل واهم بلدان المعمورة .. عراق الحضارات ، وعراق الأنبياء ، وعراق التاريخ ، وعراق العرب الذي مسخوا هويته بدستورهم الداعر ،عندما كان لأولائك الأنفصاليين اليد الطولى في وضعه مع الأسف ، في وقت اختلطت فيه الأوراق تحت فراغ سياسي وضعه المحتل البغيض بتعمد وخسة واضحة .. ولم تكن الصورة واضحة امام الشلة البائسة الضيقة النظر التي اشتركت مع الكرد والتي ساهمت بوضعه وارتكبت اخطاء مصيرية خطيرة يدفع ثمنها الآن شعب العراق العربي ، وليس غير شعب العراق العربي .

كل دول الأقليم والعالم ، وحتى المنظمات ومراكز الدراسات وشبكات التواصل الأجتماعي .. بل وحتى بائعي الركي والخضرة ، كانوا قد اعطوا رأيهم بما ينوي رئيس المافيا البرزاني ارتكابه بما يخص الجريمة التي يهيء لها عصاباته من أجل تفتيت العراق ، والذي سيؤدي حتما الى حرق الأخضر واليابس .. الاّ فخامة الرئيس فؤاد معصوم (راعي الدستور) .. فسكوته المخزي وعدم ادلائه بتصريح حتى ولو مقتضب فيما يخص الغليان الذي يستشعره الجميع في الشارع العراقي ، ما هو الا اجراء خبيث من اجل ان يستمر هو وزمرته المعصومية في الأستفادة من الرواتب المليونية التي خصصها لهم القانون الى آخر نفس ، ابتداء من راتبه الذي يتجاوز الستين مليون دينار وانتهاء بمستشاريه وهن معظم بناته وابنائه واقاربه ممن يتقاضون رواتب وكلاء وزارات .. وهو يعلم ان اي كلمة سينطقها سلبا او ايجابا ستحتم عليه وعلى زبانيته ان يحمل شنطه ويرحل الى من حيث اتى غير مأسوف عليه .

الأكراد سرقوا العراق منذ (حرب الشمال) وسرقوا العراق خلال حروب الخليج وحرب ايران وسرقوا العراق اثناء الأحتلال الأمريكي وسرقوا حتى اسلحة وتجهيزات جيش العراق المنحل وسرقوا العراق بعد الأحتلال وسرقوا وما زالوا نفط العراق وسرقوا المناطق المحاذية لمدن الشمال .. المؤلم انهم يسرقون اموال خزينة العراق تحت تخريجات قانونية خبيثة تبدأ بنسبة الـ17% ولا تنتهي برواتب مسؤوليهم ذات السبعة ارقام .. وجماعتنا الكدّش في بغداد (جمع كديش) أما هم أغبى مخلوقات الأرض او انهم شركاء لأولائك السراق في مخطط جهنمي مدروس .. السؤال المهم الآني .. ماذا سيسرق الأكراد (سكان جبال العراق العربي) بعد الأستفتاء .. افتونا أثابكم الله !!!!!

المقال يعبر عن رأي صاحبه ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر بغداد نيوز

التعليقات

مزهر
11-09-2017 09:20 PM
بعد كل ما يقوم به مسعود وعصاباته من تهديد وتاءمر وأذى وسرقات لاراضي ونفط العراق والله العلي العظيم لو كان لاي من السياسيين الاكراد في بغداد الساكتين والموءيدين علناً وسراً لاستفتاء مسعود ادنى درجات الشرف والعفه والانسانيه لكان استقالوا من مناصبهم في بغداد فوراً ،
فيما يخص حب و ولاء الاكراد للعراق تبقى المقوله الذهبيه قاءمه الا وهي " لا يوجد سياسي كوردي اشرف وأنزه من السياسي الكوردي الاخر" الاغلبيه انتقاميون عنصريون انتهازيون لا يشغلهم شيء عن امتصاص ثروات ودماء العراقيين . الاكراد يقبلون أيادي القوي كما فعل مسعود مع المجرم صدام وقبله والده الذي كان يقبل أيادي شاه ايران منحنيا كالخادم لاكن سرعان ما ينقلبون
ويبدون غطرستهم على الدول الضعيفه وينتهزون الحكام الضعفاء .
مزهر
11-09-2017 08:56 PM
كلام الاستاذ واثق كلام منطقي يشفي غليل كل عراقي شريف غيور على العراق بمساعدة الصهاينه مستقبل العراقيين اصبح رهينة بيد الاكراد، مسعود وعصاباته يسرق وينهب ويحتل ويتاءمر في شمال العراق ورءيسنه العديم الفاءده وبناته وأقاربه ومستشاريه الكورد يستغلون المناصب الرئاسيه ابشع استغلال .
عجباً يا عراقيين كيف ارتضيتم ان يكون رءيس العراق البلد العربي الأصيل كورديا من قوميه روءساوءها واولادهم يصرحون كل خمسة دقاءق انهم ليسوا عراقيين ولايشعرون بالانتماء للعراق وان لا شيء يربطهم بالعراق !!!!! مقابل كرم العراقيين بالمال والمناصب الرفيعة للاكراد، ومقابل سكوت العراقيين على تجاوزات الكورد وخرقهم للدستور والاتفاقية النفطيه وتاءمرهم مع داعش، ما هي الحسنه
التي قدمها اي كوردي للعراق ؟؟؟ اذا كان السياسيين العرب غارقين ومشغولين بالفساد والمناصب ما هو دور مراجع الدين من تجاوزات الاكراد ؟؟؟
معصوم حامي الدستور يلتزم الصمت المخزي العجيب امام تجاوزات وخرق مسعود للدستور العراقي والحال نفسه ينطبق على تجاوزات محافظ كركوك -- ماهو السبب ؟؟
بعد تفكير طويل ودراسه عميقه عن سبب سكوت معصوم حامي الدستور على خرق مسعود ومحافظ كركوك للدستور العراقي وسرقات الاكراد لنفط وموارد العراق واحتلالهم لأراضيه -- توصلت الى الآتي
بما ان معصوم كوردي فان حماية الدستور تعني له ان يضع الأوراق المكتوب عليها بنود الدستور في خزانه مقفله جنب سريره حتى يتمكن من السهر على حمايتها . .. من السراق مثلا !!! او الحريق لا سامح الله ،، او لمنع استنساخ محتوياتها من قبل جواسيس دول اخرى لاءهميتها !!!!!

اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع بغداد نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع بغداد نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :