أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اخبار العراق المجلس الاعلى يحذر من خطورة الاوضاع في البلاد...

المجلس الاعلى يحذر من خطورة الاوضاع في البلاد للصدام بين ابناء الشعب الواحد

13-09-2017 01:56 PM
عدد القراء : 938

بغداد نيوز -

 

 

حذر المجلس الاعلى الاسلامي ، اليوم الاربعاء ، من خطورة دفع الاوضاع للصدام بين ابناء الشعب الواحد، وفيما دعا الشعب العراقي الى إعلان موقفه الرافض لتقسيم العراق بالوسائل السلمية، طالب رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتحرك ضمن مسؤولياته الدستورية لمنع اية مقدمات تؤدي الى التقسيم.

وقالت الهيئة القيادية للمجلس في بيان لها ، إنها 'عقدت اجتماعا مهماً حول التطورات الاخيرة الخطيرة في كردستان العراق، وتابعت بإهتمام وقلق التطورات الخطيرة الاخيرة في ملف الإستفتاء على الأنفصال لاقليم كردستان العراق، وخاصةً التحركات العسكرية الاخيرة بإتجاه محافظة كركوك التي أقدم عليها رئيس الاقليم والتصعيد الإعلامي المرافق لها'.

وأضاف البيان ، 'ننبه الشعب العراقي وسكان الاقليم بشكل خاص الى خطورة دفع الاوضاع للصدام بين ابناء الشعب الواحد وما تجره هذه السياسة من تبعات واثار وخيمة على الأُخوة الكرد قبل غيرهم'، مؤكدة 'رفض المجلس الاعلى القاطع لسياسة فرض الأمر الواقع بالقوة'.

وتابع البيان ، 'نكرر رفضنا القاطع لمشروع الإستفتاء على الإنفصال وتعارضه مع الدستور الذي ساهم الكرد وبحماسة في كتابته واقراره، وتناقض هذا المشروع مع المصالح الوطنية العليا في مرحلة تتطلب توجيه كل البنادق والطاقات صوب الارهاب الداعشي وداعميه، ونحو إعادة بناء العراق وازدهاره'، داعية ابناء الشعب العراقي الى 'اعلان مواقفهم الرافضة لتقسيم العراق بالوسائل السلمية، والرئاسات الثلاث الى التحرك الجاد والعاجل لإعلان موقفهم الواضح'.

وطالب البيان ، رئيس الوزراء بـ'التحرك ضمن مسؤولياته الدستورية لمنع اية مقدمات تؤدي الى تقسيم العراق'، مشددة على ضرورة 'تكثيف وزير الخارجية ابراهيم الجعفري الجهد الدبلوماسي لتوضيح المخاطر التي تهدد وحدة العراق وخاصة التحرك على دول المنطقة والطلب منها دعم مواقف الحكومة المركزية والدستورية'.

وطالبت الهيئة لقيادية للمجلس الاعلى، التحالف الوطني بـ'أخذ زمام المبادرة في الساحة الوطنية للدفاع عن وحدة العراق ومصالح العرب والكرد والتركمان وباقي مكوناته المجتمعية'، مؤكدة حرص المجلس الاعلى 'على المصالح المشروعة للكرد وكل سكان أقليم كوردستان العراق كحرصنا على مصالح أهلنا في الوسط والجنوب، كما أن الخيار الوحيد لحل هذه الازمة وكل الازمات الوطنية هو الحوار الجاد والمسؤول ضمن سقف الدستور ومصالح الوطن العليا'.

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع بغداد نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع بغداد نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :