أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اخبار العراق بمحاولة لاستعادة شعبيتها .. الاسايش الكردية...

بمحاولة لاستعادة شعبيتها .. الاسايش الكردية تعود الى كركوك من جديد!!

14-11-2017 01:36 PM
عدد القراء : 5366

بغداد نيوز -

 

 

نقلت صحيفة العربي الجديد ، اليوم الثلاثاء، عن مسؤول في المكتب السياسي لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، ان الاتحاد نجح في اقناع العبادي لإعادة قوات الأسايش الكردية إلى كركوك من جديد، وذلك في محاولة لاستعادة شعبيتها.

واضافت الصحيفة في تقرير لها ، إن 'حزب الطالباني استغل الأزمة الأمنية في كركوك، وعدم قدرة القوات العراقية على فرض السيطرة عليها، لأجل إعادة قوات الأسايش الكوردية من جديد'، مبينة ان 'الحزب يمارس ضغوطاً سياسية على العبادي، محاولا إقناعه بقبول عودة تلك القوات'.

وأوضح عضو المكتب السياسي للحزب الذي فضل عدم الافصاح عن هويته ، أن 'العبادي لم يرفض هذا المقترح، خصوصاً أنّ الأسايش لديها خبرة كبيرة بإدارة الملف الأمني لكركوك، وهي أعلم بتفاصيل المحافظة وجغرافيتها ولديها قاعدة بيانات حول أهالي المحافظة'.

ولفت إلى ، أن 'المقترح ينص على أن تعمل الأسايش بالتنسيق مع القوات الاتحادية، وأن يكون انتشارها محدوداً بأعداد يحددها رئيس الحكومة بنفسه'.

التعليقات

الكاتب والمستشار ابو حمزه الشبيبي
14-11-2017 02:18 PM
بصراحه يجب ان لانسبق الامور والاحداث بما يخص الاوضاع في كركوك ..وان كان الخير مؤكدا وتؤكده مراجع سياسية بعودة الاسايش الى كركوك فهذه هذي الطامة الكبرى .والسبب ان الاسايش لقوا تدريباتهم على ايادي الموساد والمخابرات الصهيونيه وتعاملهم مع اي شخص تعاملا اجراميا بعيدا عن القانون وقيمه وقد عرفت الاسايش وسجونها سواء في كركوك او في مناطق اخرى من شمال الوطن بانها فصيل مجرم ودموي فصيل عنصري قام بتعذيب وسجن الكثير من العرب والتركمان في كركوك ومنع ذويهم حتى من زيارتهم او تفقدهم واحوالهم الصحية لذا ننصح حكومة العبادي بان تعيد النظر نشر فصيل المجرمين الاسايش ومن يمثلهم مرة اخرى في كركوك لكي لايعاد الارهاب والترعيب للمواطنين ..اما القوات العراقية هي مكلفه بذلك وقادره على ادارة الاوضاع في كركوك بمساهمة القوى الامنية الاخرى ..اما الاسايش فما هم الا عصابة للبرزاني لاتعرف القانون وجميعهم خارجه وبهذه الطريقة تحاول بعض القوى المتآمره على العراق اعادة رصيدها ورد اعتبارها بعد ان فقدته في الوسط العراقي شمالا وجنوبا غربا وشرقا

اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع بغداد نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع بغداد نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :