أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اخبار العراق الاجيال القادمة ستتحمل اعباء قروض الحكومة ......

الاجيال القادمة ستتحمل اعباء قروض الحكومة ... مجلس الوزراء سيخفض رواتب الموظفين بنسبة20%

14-11-2017 02:36 PM
عدد القراء : 2573

بغداد نيوز -

 

 

أعلن عضو اللجنة المالية في مجلس النواب مسعود حيدر ، اليوم الثلاثاء ، أن مجلس الوزراء سيخفض رواتب الموظفين بنسبة 20‎‎%.

وقال حيدر في مؤتمر صحفي عقده بمجلس النواب ، إن 'مجلس النواب بانتظار وصول الموازنة من الحكومة'، مبينا ان 'هناك الكثير من الملاحظات على الموازنة من خلال اطلاعنا على المسودة بما تتضمن نسبة العجز في الموازنة والقروض التي ستلجأ لها الحكومة خلال 2018 وجعل الاجيال القادمة تتحمل اعباء القروض اضافة الى ملاحظتنا على نسبة الاقليم'.

واشار الى ، ان 'هناك معلومات شبه مؤكدة بأن الخطوة هي ضمن اطار الاتفاق المبرم مع الصندوق النقد الدولي والبنك الدولي لتقليص النفقات'، مبينا ان 'المعلومات تؤكد ان الحكومة قد وافقت على تخفيض رواتب موظفي الدولة العراقية ولجميع المحافظات من ابسط موظف الى رئيس الجمهورية بمبلغ يقدر بحوالي سبعة تريليون دينار عراقي من اجمالي رواتب موظفي الدولة العراقية التي تقدر 36 تريليون '.

وأضاف حيدر ، أن 'الحكومة ستخفض ما نسبته 20% من رواتب موظفي الدولة العراقية'، لافتا الى ان 'موازنات الاعوام الماضية كانت محاولات بهذا الاتجاه لكن نحن في مجلس النواب أكدنا على ان رواتب الموظفين خط احمر ولن نقبل موازنة فيها تخفيض لرواتب الموظفين بهذه النسبة الكبيرة'.

وتابع عضو اللجنة المالية ، أن 'الحكومة وضعت نفسها في إطار اتفاقية وشروط قاسية جدا مع صندوق النقد الدولي لتستطيع المؤسسات تقديم قروض للدولة العراقية ولكنه يجب ان لا يكون على حساب الموظف العراقي والطبقة المتوسطة في الدولة التي ستزول في حال استمرار هذه المعاملات'.

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع بغداد نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع بغداد نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :