أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اراء حرة (صالح..قُتل يوم وحد اليمن قسريا) ونحذر (دخول...

(صالح..قُتل يوم وحد اليمن قسريا) ونحذر (دخول الحشد بالانتخابات..سنجعل منهم حوثيي العراق)

05-12-2017 03:54 PM
عدد القراء : 6746
بغداد نيوز -

 

سجاد تقي كاظم

اولا: سؤال بسيط (اذا عبد الله صالح الرئيس اليمني لعقود) تم قتله واعدام المئات من اتباعه.. بهكذا وحشية ويغدر به.. على يد (عبد الملك الحوثي).. ولم يتم اعتقاله ومحاكمته على الاقل .. (المواطن البسيط باليمن.. ما مصيره اذا ما عارض الحوثيين)؟؟ سؤال يكشف الرعب الذي يعيشه اليمنيين بظل الحوثيين.. ومليشياتهم الدموية.. وفقدان القيم الاخلاقية.. (وهل الحوثيين يسمحون لاي معارضة سياسية بالمناطق الخاضعة لهم)؟؟ (وهل جاءوا للحكم عبر انتخابات مثلا؟؟ ام بالقوة العسكرية الزاحفة)؟؟ التي هي مرادفة (للانقلابات العسكرية سابقا).. لتصبح (اجتياحات عشائرية مسلحة مؤدلجة بولاية الفقيه).. (تذكرنا باجتياح داعش عبر عشائر سنية مسلحة مؤدلجة ايضا ولكن بعقيدة الخلافة وزحفها لبغداد عام 2014)..

ثانيا: ثالثا: نحذر الشيعة بمنطقة العراق.. من السماح (للحشد ومليشياته بالدخول بالعملية السياسية).. (لاننا سوف نصنع من الحشد حوثيي العراق).. ونمكنهم من رقابنا.. ونجرأهم على التمادي بافعالهم.. تصل (لزحفهم المباشر لاحتلال بغداد وعموم منطقة العراق) وندخل بكوارث جديدة.. (فيوم تم ادخال الحوثي بالعملية السياسية.. وهم غير مؤهلين اصلا للمشاركة) يوم جرأ هؤلاء الهمج على اجتياح الجميع.. وورطوا اليمن بتحالفات خطرة.. وربطوا مصيرهم بمصالح ايران.. وجعلوا اليمنيين بحسرة الرواتب والرزق.. بالمقابل اصبح الحوثيين المعدمين اصحاب املاك وثراء كما تؤكد التقارير لاختزالهم الاموال لانفسهم.. بالمقابل فتك باليمنيين الامراض والنزوح والعوز.

نسال.. (الحرس الثوري بايران) قانونيا داخل ايران لا يسمح لهم بدخول العملية السياسية وفي البرلمان.. فالسؤال.. (لماذا تصر ايران على زج مليشة الحشد بالبرلمان العراقي كعنوان حشدوي)؟؟ في وقت ايران تعترف عبر قادة عسكريين بجيش القدس الايراني بان (الحشد هو فرع الحرس الثوري بالعراق) وان (ايران لديها 200 الف من الحرس الثوري باربع دول بالمنطقة).. هم (حزب الله والحوثيين والحشدويين والزينبيون والفاطميون).. وجميعهم (مرتزقة يعملون لمصالح ايران القومية العليا خارج ايران).. وايران بالداخل ترفض تاسيس مليشيات ايرانية داخل ايران تعلن ولاءها لاي دولة اجنبية او نظام اجنبي.. فلماذا تدعم بالمقابل مليشيات خارج ايران تعلن وتجهر بولاءها لايران داخل دول المنطقة لتفقد شعوب المنطقة ولاءها الوطني؟

رابعا: علي عبد الله صالح.. وقع يوم مقتله.. يوم (وحد اليمن قسريا).. بفوهات المدافع والدبابات والبنادق.. واستعان ايضا بعوامل خارجية كما حصل من ارسال صدام الى صالح.. بالتسعينات طائرات عراقية لتقصف جنوب اليمن.. فماذا جنت اليمن من الوحدة القسرية غير الازمات والحروب والكوارث تمخضت لداعش والحوثي كنتائج للوحدة القسرية.. واجتياح عسكري لدول مجاورة بتحالف عسكري ايضا تحت شعار (الدفاع عن وحدة اليمن).

خامسا: نحذر من (ثقافة الهمج) التي تتسرب حتى للطبقة التي تحسب مثقفة بين الشيعة العرب.. (ثقافة التشفي بالقتل والغدر والتنكيل والتمثيل بالجثث).. تؤثر على سمعة الشيعة اولا.. وتظهر الشيعة بالظالمين بعد ان صوروا نفسهم لقرون بانهم مظلومين.. وهذه الثقافة المريضة تسربت حتى لمن يقيم باوربا من المحسوبين شيعيا.. فنجد (تاييد بعضهم لعملية قتل صالح) بدون ان ينتقدون الظاهرة غير الحضارية بقتله .. (بدون محاكم ولا تهم).. فاذا نحن نتقد داعش على افعالها.. فما فرق من يؤيد قتل صالح بهذه الهمجية وتفجير بيوت اليمنيين المعارضين للحوثي.. فالم يجدون امريكا التي ينتقدونها.. (عندما اعتقلت صدام لم تقم بقتله بل احالته للمحاكم).. ولكن نجد محسوبين شيعيا.. تؤيد قتل الناس بالشوارع.. بالاغتيالات.. كما قتل صالح والقذافي .. وعبد المجيد الخوئي.. وغيره

 
ملاحظة: عارضنا البعض عندما قلنا (ان اعدام صدام بالمحاكم) ليست ثقافة شرق اوسطية وليست شيعية.. (بل ثقافة امريكية).. كرد على من قال من الشيعة (انظروا كيف حاكمنا صدام،وكيف الهمج بليبيا اعدموا القذافي)؟ نقول (لماذا اذن اليوم تهللون لقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح بلا محاكمة وبكل قسوة وغدر وتمثيل بجثته) على يد (الحوثيين)..

سادسا.. يذكرنا قتل عبد الله صالح.. بقتل ليس فقط القذافي (وفعلا من قال.. ان قاتلهم واحد).. قد تكون فعلا اجندة قطرية.. (ولكن تذكرنا مع الفارق بين الشخصين.. بقتل الشهيد عبد المجيد الخوئي رحمه الله على يد الهمج الصدريين بزعامة مقتدى في حينها).. فكيف نريد ان نبني دول بأيادي امثال هؤلاء الهمج.


سابعا:. الحوثيين هم مجرد عصابة اجتاحت اليمن من جبال صعدة.. فهل هذه ديمقراطية؟؟ هل هذه حرية؟؟ فهمونه.. هسة انريد نعرف شلون يقيس البعض الامور ولماذا هذه الازدواجية بالمعايير والكيل بمكيالين.. من قبل البعض.. (فسابقا كانت انقلابات عسكرية.. اليوم انقلابات عشائرية تزحف عسكريا على المدن والعواصم).. ان ترك الحوثيين بدون ردعهم سوف يشجع تنظيمات اخرى بالعالم على التمادي بهكذا افعال..


ثامنا: اسالكم بالله يا (جماعة اوربا).. هسة افتهمنه هناك شعوب دول متخلفة فيها متخلفين.. بس العتب على من عاش باوربا.. فتنتقدون علي عبد الله صالح.. بدعوى انه ليس ديمقراطي وجاء بانقلاب عسكري؟؟ سؤال (الحوثيين جاءوا بالانتخابات؟؟ ام جاءوا بفوهات البنادق والمدافع).. حتى تهاجم علي عبد الله صالح بانه انقلابي وقتل فلان وتحارب مع علان؟؟

تاسعا: يلوم البعض علي عبد الله صالح لانه حارب الحوثيين.. سؤال (اليس ما فعله الحوثي من اجتياح العاصمة صنعاء عسكريا) يكشف صحة قتال الحكومة اليمنية لصالح لهم بـ 6 حروب.. وعمالتهم ايضا لايران.. والخطأ القاتل الذي تورط به صالح يوم تحالف معهم.. ثم اذا يلام صالح على تحالفه مع الحوثيين.. بالمقابل نفس اللوم يقع على الحوثيين الذين تحالفوا مع صالح الذي قاتلهم سابقا وقاتلوه.. وهم يعرفون بان نظامه كان فاسدا دكتاتوريا.. كحال الحوثيين اليوم بعد ان صفوا جميع معارضيهم واخرهم صالح.. (تصفية صالح كانت مقررة من قبل الحوثيين حتى لو لم يخرج عليهم).. (لشعور الحوثيين بان العالم لا يتعامل معهم، لوجود بديل

عاشرا: الحوثيين ورطوا اليمن بكوارث.. فرفعوا شعارات العداء ضد السعودية.. وطرحوا احتلال مكة والمدينة واسقاط ال سعود.. وتحالفوا مع ايران.. ورفعوا شعارات استاصالية للطوائف تحت شعار (الموت لليهود).. وشعارات الموت للشعوب وخاصة لـ (300) مليون امراءة وطفل ورجل وشيخ لمجرد انهم (امريكان).. بشعاراتهم (الموت لليهود الموت لامريكا).. وبعد ذلك (تريدون من السعودية والمجتمع الدولي يقف مكتوف الايدي).. ثم ان السعودية ليس لها مشكلة بوصول الشيعة للحكم باليمن والدليل علي عبد الله صالح وعشيرته وحرسه الجمهورية (شيعة زيدية).. ولكن لم يرفعون شعارات الموت والعداء لها.. ومن حق السعودية ان تدافع عن نفسها..


احدى عشر: الصراعات بين المجتمع اليمني تاريخها قرون، وتمخض عنها تاسيس اليمن الشمالي واليمن الجنوبي.. لتعكس واقعا جغرافيا ديمغرافيا اعترف به.. فشمال اليمن زيدي شيعي، وجنوبه سنيا.. ولكن لمجرد ان تم وحدة قسرية عسكرية لليمن.. وضمت مكونات متنافرة قسرا تفجرت الاوضاع .. وخاصة بعد مجيء الخميني للسلطة عام 1979 وتصديره لبراثم تصدير الثورة.. التي خلقت امثال الحوثي.. الذي يحمل (جراثيم ولاية الفقيه) لتثير الطائفية وتمسخ شرائح اجتماعية باليمن.. لذلك نجد اليمنيين يقعون بين مطرقة القاعدة وداعش ومطرقة الحوثيين.. وكلاهما حركات اسلامية باديولوجياتها تطمح للوصول للسلطة، بعد وصول الخميني للحكم بطهران مما شجع الاسلاميين للانقلابات المسلحة وفرض الامر الواقع بالقمع للهيمنة على المجتمعات وتمييع الحدود.
ملخص القول.. الوحدة القسرية هي وراء كثير من الكوارث والمصائب بمنطقة العراق و اليمن وسوريا.. هذه حقيقة يجب ان يعيها الجميع.. ولا حل الا تشكيل دول جديدة بالمنطقة تعكس الواقع الديمغرافي الجغرافي لشعوبها.

ونؤكد هنا مرة ثانية..


ان قرار اعدام علي عبد الله صالح.. تم اقراره قبل مقتله.. حوثيا.. بعد شعور الحوثيين بان صالح مطروح كبديل عن الحوثيين بالحكم بصنعاء.. تذكرنا بقتل صدام لقريبه عدنان خير الله باسقاط طائرته.. بعد ان شعر صدام بان هناك جهات تطرحه كبديل عنه بالحكم.. فسارع لتصفيته.. اي ان الحوثيين ارادوا من ذلك فرض الامر الواقع على المجتمع الدولي بان لا بديل لهم بالحكم بصنعاء..

المقال يعبر عن رأي صاحبه ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر بغداد نيوز

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع بغداد نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع بغداد نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :

كاريكاتير

مهزلة