أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اخبار العراق حركة التغيير : ثروات بعض مسؤولي الاقليم تتجاوز...

حركة التغيير : ثروات بعض مسؤولي الاقليم تتجاوز امكانيات دول

14-12-2017 01:12 PM
عدد القراء : 3785

بغداد نيوز -

 

 

كشف المتحدث بإسم حركة التغيير شورش حاجي ، اليوم الخميس، عن حجم ديون اقليم كردستان، فيما اشار الى ان ثروات بعض مسؤولي الاقليم تجاوزت إمكانيات دول.

وقال حاجي في بيان له ، إن 'عدم إهتمام سلطة الحزبين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني تجاه كل الازمات التي واجهت مواطني إقليم كردستان خلال الـ26 سنة الماضية هي إستخفاف بالشعب الكردستاني'، مبينا ان 'نسبة البطالة وسوء الاوضاع المعيشية وقلة الخدمات أدت إلى فقدان الامل لدى شعب كردستان'.

وأضاف البيان ، أنه 'بحسب مسؤولي الحزبين الديمقراطي والوطني الكردستاني فأن حجم مديونية الاقليم وصلت الى 20 مليار دولار'، مشيرا الى ان 'ثروات وموارد عدد من مسؤولي الاقليم تجاوزت بكثير إمكانيات وموارد دول'.

وتابع البيان ، ان 'الإستفتاء الذي نفذه الحزبين تحول الى كارثة كبرى ضد شعبنا وحركته التحررية'، موضحا ان 'حركة التغيير تحاول معالجة المشاكل عبر الحوار وطرح برنامج إصلاحية كما أن مواطني كردستان تحمل أنواع الظلم والاضطهاد من حكام الاقليم من أجل مستقبل أفضل'.

واكد البيان ، ان 'سلطات الاقليم استغلت حرص حركة التغيير ووفاء المواطن الكردستاني وركزت اهتمامها على كيفية البقاء في السلطة فقط ونهب الثروات'، لافتا الى انه 'مضى نحو شهرين على أحداث 16 تشرين الاول، في حين ان الحزبين الديمقراطي والوطني الكردستاني غير مستعدين للإعتراف بفشل سلطتهما'.

واوضح البيان ، ان 'من حق مواطني كردستان التحرك بكافة الاساليب لإنهاء معاناتهم'، موضحا انه 'من واجب حركة التغيير دعم المواطنين الذين جربوا كافة الأساليب مع السلطة التي هي غير مستعدة لحل المشاكل'.

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع بغداد نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع بغداد نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :