أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية رياضة كريستيانو الى ميسي .. "انا افضل لاعب في...

كريستيانو الى ميسي .. "انا افضل لاعب في التاريخ"

14-01-2018 08:51 AM
عدد القراء : 2528

بغداد نيوز -

 

حسين وهبي

حين تخرج لتقول 'أنا أفضل لاعب في التاريخ'، تحتاج لتقص شعرك وتترك الخصلات الأمامية منه كما يفعل رونالدو ورونالدو هنا هو 'الأصلي الذي يحمل الرقم 9'. حين تخرج لتقول 'أنا أفضل لاعب في التاريخ' من الممكن أن تكون على هيئة من يراوغ فريقًا كاملًا كما فعل دييغو مارادونا، ليس مرة واحدة بل مئات المرات، حين تخرج لتقول 'أنا أفضل لاعب في التاريخ' يكفي أن تنظر خلفك وتشاهد: رونالدينيو، زيدان، كرويف، بيكينباور، دي ستيفانو، بوشكاش، حين تخرج لتقول 'أنا أفضل لاعب في التاريخ' يكفي أن تكون ليونيل ميسي.

بالأرقام بات النقاش مُحزنًا هذا الموسم، كريستيانو في الليغا صنع هدفين وسجل 4، سدد 94 مرة على المرمى فأصابه 32 مرة فقط، هو من الأسوأ بالمراوغات حيث فشل بـ 9 من أصل 20، ويملك أدنى معدلات التسجيل من عدد الأهداف في الليغا حيث يحتاج إلى 23 تسديدة على الأقل ليُسجل هدفًأ. فرونالدو يقود ريال مدريد إلى الصراع على التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، لا يعود إلى الخلف ولا يصنع الفرص ولا يجيد صناعة الأهداف.

لا يُمكن أن تكون 'أفضل لاعب في التاريخ' إذا لم تحمل فريقك يومًا على كتفيك، إذا لم تُحوّل من يلعبون إلى جانبك إلى لاعبين أفضل، فتصنع من ألبا نيمار آخر وتصنع من روبيرتو إنييستا آخر وتُحول باولينيو إلى هدّاف. لا يُمكن أن تكون 'أفضل لاعب في التاريخ' ولا تستطيع سوى الصراخ في أرض الملعب بدلًا من العمل، فاستجداء الكاميرات بالصراخ والمطالبة بالأخطاء والنواح لا يقوم به 'أفضل لاعب في التاريخ'.

يُمكن لكريستيانو رونالدو أن يملك الكثير من الحجج، أبرزها تراجع مستوى ريال مدريد ككل، فمارسيلو مثلًا أرسل 13 كرة عرضية خاطئة من أصل 16 في المباراة، زيدان يُشرك بيل في مركز رأس الحربة، ثم يُقرر أن يُخرجه هو وإيسكو ويُبقي على كاسيميرو ويتحول إلى 4-3-3، لا شكّ أن زيدان يفشل هذا الموسم باختيار المنظومة التي تُسجل في الثلث الأخير، لا يُوجد إيجاد التوليفة المناسبة للمدافعين، ولا يثق باللاعبين الشبان الذين قدمهم في الموسم الماضي، ولا يريد إبرام صفقات جديدة. بالتأكيد يُمكن لزيدان أن يكون الشماعة التي تُعلق عليها كل الأخطاء فهو المُدرب، لكن ماذا عن 'أفضل لاعب في التاريخ'؟

في الحديث عن منظومة الثلث الأخير وبعيدًا عن التمريرات الحاسمة والأهداف، فالتمريرات المفتاحية لرونالدو في البطولة عددها 23 بينما وصل ميسي إلى 48 تمريرة مفتاحية مع الفريق، ليس الأرقام لُغة واضحة دائمًا لكن سنستمر بها فعدد تمريرات رونالدو في الليغا مع ريال مدريد حتى الآن 383، فيما عدد تمريرات ميسي 1025 وهنا ستكون الإجابة الواضحة رونالدو لا يُشارك في بناء اللعب ومركزه حاليًا في قلب الهجوم، وإذا انتقلنا إلى آخر الملعب سنجد أن ميسي يصنع ويُسجل أكثر من رونالدو وبأسلوب أكثر مُتعة ولا ينتظر من يصنع له بل يبدأ بصناعة الهجمة من الأساس.

بات من المُفيد أن نُنهي قصة 'الأسطورة'، أن نُنهي فكرة 'أنا أفضل لاعب في التاريخ'، يُمكن لكريستيانو أن ينام مُرتاحًا إذا قال أنه 'هداف عظيم'، وأن ينام هنيئًا إذا اكتفى بعدد الكرات الذهبية التي وصل إليها، قليلون هم اللاعبون الذين يزدادون بريقًا حين تسقط لياقتهم البدنية، بالأسماء: بيرلو، الظاهرة، سكولز، تشافي، زيدان، توتي، ديل بييرو، يُمكن للنقاش أن يستمر حتى الصباح إن كان رونالدو أفضل من هؤلاء، لكن الحقيقة دامغة كالشمس من ميسي إلى رونالدو 'أنا أفضل لاعب في التاريخ'.

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع بغداد نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع بغداد نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :