أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اراء حرة اباده جماعية يشارك فيها دول الجوار والسيستاني...

اباده جماعية يشارك فيها دول الجوار والسيستاني .. تجفيف الانهار انموذج

13-02-2018 09:54 AM
عدد القراء : 4056
بغداد نيوز -

 

يوسف الاسدي    

يمر جنوب العراق بأزمة حقيقية لا سابق لها من قبل بعد ان تعرضت الانهار الى شبه الجفاف التام وذلك بسبب الحصة المائية التي منعتها دول الجوار تركيا، وإيران وهي عملية إبادة جماعية تتعرض لها محافظات الجنوب التي يقدر سكانهم بأكثر من ثلاثة ملايين نسمة اضافة الى هلاك ملايين من المواشي وآلاف الدوانم من الأراضي الزراعية الصالحة للزراعة ، في سابقة خطيرة لم يمر بها العراق من عملية تجفيف للانهار تشارك بها دول الجوار وساسة الفساد من الحكام العراقيين الأوباش الذي مارسوا ابشع الطرق لإبادة الشعب في كل مجالات الحياة ، وكذلك شاركت مرجعية السيستاني الإيرانية الفارسية في هذه العملية الاجرامية من خلال سكوتها المطبق عن تلك الجرائم سواء التي تنفذها الدول التي اشرنا اليها او الساسة الذين يسعون جاهدين على تنفيذ المشاريع الاستعمارية التي تسعى لها دول الاستكبار العالمي ، في حادثة عظيمة ومفجعة وقاهرة ابتدئوها باحتلال العراق من قبل الاميركان المجرمين الذين مارسوا أبشع الجرائم وأشدها في بلاد الرافدين قتل فيها ملايين العراقيين وهجر الآلاف منهم تحت مسمى الديمقراطية والقضاء على أسلحة الدمار الشامل ، ومروراً بدخول المنظمة الارهابية (داعش) الى بعض مناطق العراق حتى ذهبت ضحايا كثيرة جداً نتيجة تلك الحرب التي ذهب فيها الكثير من أبناء القوات الأمنية العراقية وكذلك الأبرياء العزل من ابناء المناطق الغربية والشمالية ويستمر منهج القضاء على الشعب العراقي وإبادته لكن بطرق جديدة ممنهجة وخبيثة تشارك فيها مافيات الفساد من الدول المجاورة والمستكبرة والسيستاني المبرر والموقع والمشارك معهم في تدمير هذا البلد ، الذي لم يذق طعم الراحة ومنذ عقود سابقة مرت عليه انظمة عديدة اغلبها يعمل لسحقه ، وقتل ابناءه وتهجيرهم ، وسرقة خيراتهم تحت مسميات دينية وقومية لم يجني منهم خيراً ابداً.

المقال يعبر عن رأي صاحبه ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر بغداد نيوز

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع بغداد نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع بغداد نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :