أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اخبار اقتصادية اوبك تتوقع زيادة الطلب على النفط وامدادات...

اوبك تتوقع زيادة الطلب على النفط وامدادات المنافسين هذه السنة

13-02-2018 10:42 AM
عدد القراء : 2462

بغداد نيوز -

القاهرة، أبوظبي، الكويت، لندن، موسكو، سنغافورة - «الحياة»، رويترز

ارتفع النفط اثنين في المئة أمس معوضاً بعض خسائره الحادة من الأسبوع الماضي، في ظل استقرار الأسهم العالمية بعد تكبدها أكبر انخفاض لأسبوع واحد في سنتين.

وازدادت العقود الآجلة لخام «برنت» 95 سنتاً إلى 63.74 دولار للبرميل في حين تقدم الخام الأميركي «غرب تكساس الوسيط» 1.03 دولار إلى 60.23 دولار بزيادة 1.8 في المئة.

في سياق متصل، أفادت «منظمة الدول المصدرة للنفط» (أوبك) في تقرير شهري، بأن الطلب العالمي على النفط سينمو بوتيرة أسرع من المتوقع هذه السنة بسبب متانة الاقتصاد العالمي، ليضيف بذلك دعماً إلى جهود المنظمة الرامية إلى التخلص من تخمة المعروض.

لكن المنظمة لفتت إلى أن سوق النفط لن تتوازن مجدداً إلا قرب نهاية السنة، لأن الأسعار الأعلى تشجع الولايات المتحدة ومنتجين آخرين غير أعضاء على ضخ المزيد. وأضافت أن الطلب العالمي على النفط سيرتفع بمقدار 1.59 مليون برميل يومياً هذه السنة بزيادة 60 ألف برميل يومياً على التوقعات السابقة، مشيرة إلى أن «التطورات الاقتصادية الصحية والمستقرة خلال الآونة الأخيرة في مراكز طلب النفط العالمية الكبرى كانت المحرك الرئيس وراء نمو الطلب النفطي القوي. هذه الصلة الوثيقة بين النمو الاقتصادي والطلب النفطي من المتوقع أن تستمر، على الأقل في الأجل القصير».

وفي مقابل توقعات الطلب القوي، أشارت «أوبك» إلى أن المنتجين غير الأعضاء سيزيدون المعروض بمقدار 1.4 مليون برميل يومياً هذه السنة. وهذه زيادة مقدارها 250 ألف برميل يومياً عن الشهر السابق وهي الثالثة على التوالي من توقع كان يبلغ 870 ألف برميل يومياً في تشرين الثاني (نوفمبر).

وأضاف التقرير أن «تعافي سعر النفط المطرد منذ صيف 2017 وتجدد الاهتمام بفرص النمو، أفضيا إلى قيام شركات النفط الكبرى بتعويض تأخرها على صعيد نشاطات التنقيب هذه السنة، سواء في قطاع النفط الصخري أو أعمال المياه العميقة»، لافتاً إلى أن «من غير المتوقع أن تستعيد السوق توازنها إلا قرب نهاية السنة».

وأشار التقرير إلى أن «إنتاج أوبك انخفض في كانون الثاني (يناير) استناداً إلى البيانات التي تجمعها المنظمة من مصادر ثانوية بواقع ثمانية آلاف برميل يومياً إلى 32.302 مليون برميل يومياً».

إلى ذلك، أفادت وكالة «إنترفاكس» للأنباء نقلاً عن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، بأن «الخروج من اتفاق خفض إنتاج النفط العالمي بين أوبك والدول غير الأعضاء سيستغرق من شهرين إلى خمسة أشهر في حال اتخاذ قرار كهذا»، ونسبت الوكالة إلى نوفاك قوله إن «الاتفاق حقق ثلثي الهدف منه».

في سياق متصل، نقلت «وكالة الأنباء الكويتية» (كونا) أن وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي بخيت الرشيدي، أكد أن التراجع الذي شهدته أسعار النفط خلال الأيام الماضية «لا يعد انخفاضاً وإنما تصحيحاً للأسعار».

وقال الرشيدي في تصريح للصحافيين على هامش افتتاح «مؤتمر ومعرض الصحة والسلامة والبيئة الدولي السادس»، إن «أسعار النفط أخذت في الارتفاع منذ نحو ثمانية أشهر، ومن الطبيعي أن يكون هناك حركة تصحيحية في الأسعار»، مضيفاً أن «أسعار النفط تأثرت بانخفاض الطلب الذي يحدث دائماً في الربع الأول من كل عام بسبب أعمال الصيانة في مصافي وقرب انتهاء فصل الشتاء». وأوضح: «نستهدف إعادة التوازن لسوق النفط وليس الوصول إلى سعر معين للبرميل»، متوقعاً أن تشهد الأسواق حالاً من الاستقرار والتوازن حتى نهاية السنة.

وتابع: «نبحث مع شركائنا في أوبك وخارجها عن حلول للوصول لسوق مستقرة قليلة التأثر بالعوامل الخارجية، لا سيما المتعلقة بما يحدث في ليبيا أو نيجيريا أو الولايات المتحدة في ما يتعلق بالنفط الصخري الذي سيكون تأثيره طفيفاً طالما أن السوق مستقرة وتستوعب هذا الإنتاج».

وفي ما يخص استيراد الكويت للغاز العراقي، أفاد بأن المباحثات في مراحلها النهائية متوقعاً أن يكون هناك اتفاق خلال أشهر.

وفي السياق، قال محافظ كركوك راكان الجبوري إن العراق سيبدأ تصدير النفط من حقول شمال كركوك إلى إيران هذا الشهر بمعدل 60 ألف برميل يومياً.

إلى ذلك، أكدت «شركة بترول أبوظبي الوطنية» (أدنوك) أن وحدتها «الظفرة للبترول» ستنتج 40 ألف برميل من النفط يومياً بحلول 2020، ارتفاعاً من 20 ألف برميل حالياً في إطار خطط المجموعة لزيادة الإنتاج».

إلى ذلك، أفادت مصادر مطلعة بأن السعوية ستورد كامل الكميات التعاقدية من الخام إلى ثلاث شركات تكرير آسيوية في آذار (مارس) من دون تغيير عن الشهر السابق.

في سياق منفصل، قال الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للبترول عابد عز الرجال، إن أولى شحنة من النفط الخام العراقي التي تعاقدت عليها مصر الشهر الماضي ستصل يوم الخميس 15 شباط (فبراير).

إلى ذلك، أكدت شركة «بي بي» أنها بدأت الإنتاج من حقل الغاز المصري «أتول» قبل الموعد المقرر بسبعة أشهر، مضـــيفة أن المـــشروع ينتج 350 مليون قدم مكعبة من الغاز يومياً وعشرة آلاف برميل يومياً من المكثفات حالياً. وأشارت الشركة إلى أن صافي الإنتاج الإجمالي من مشاريعها الجديدة من المتوقع حالياً أن يبلغ 900 ألف برميل يومياً من المكافئ النفطي بحلول 2021».

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع بغداد نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع بغداد نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :