أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اخبار العراق بالفيديو : البطاط ... يصدر امر للمجاهدين...

بالفيديو : البطاط ... يصدر امر للمجاهدين بــ"اعدام" عباس البياتي والسبب!!

24-02-2018 02:34 PM
عدد القراء : 11510

بغداد نيوز -

 

 

طالب الأمين العام لكتائب حزب الله العراقي، واثق البطاط ، من النائب في البرلمان عباس البياتي، التوبة والاعتذار على اهانة اصحاب الكساء.

وتداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو للبطاط ، قال فيها ان 'على البياتي ان يعتذر عن اهانة اصحاب الكساء والا سيكون للبنادق والرصاص كلام آخر معه'.

واضاف قائلا، ان 'البياتي يشبه القوائم الخمسة التي ستشترك في الانتخابات القادمة، باصحاب الكساء، وهم الذوات المقدسة التي لاجلها خلق الله الخلق، وقال عنهم الله اني ما خلقت ارض مدحية ولاسماء مبنية وشمسا مضيئة ولا قمرا منيرا ولا فلك يجري ولا فلك يسري الا لاجل هؤلاء الخمسة الذين هم تحت الكساء وهم فاطمة وابيها وبعلها وبنيها'.

وتابع موجها كلامه للبياتي، 'انت تشبه 'اقذر' مافي الوجود بهذه الذوات المقدسة وهذا استهتار'، مشددا 'انا اقول، ان امامك ان تتوب وتعتذر والا فاني سافتح المجال للمجاهدين ان يقتصوا منك وتفهم ما معنى ان يقتصوا منك'.

واكد البطاط، 'اعتبر هذا الكلام تهديدا، ولكني اضع في عنق كل المجاهدين كل الشيعة والشرفاء امانة كرامة الخمسة محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين'، مشيرا الى انه يضعها امامهم فاما ان يحافظوا على هذه الكرامة المقدسة واما لايحق لهم اطلاقا ان يسموا انفسهم مجاهدين او يسموا انفسهم شيعة، بحسب وصفه.

وقال، 'يجب ان تفهم، انك اعدت علينا مصائب علي بن ابي طالب، وجريمة كسر الضلع المقدس، واعدت علينا الجريمة التي ارتكبها ال امية بالحسن والحسين، وان لم تفهم قدسية هذه الرموز فان البنادق والرصاص ستفهمك هذه القدسية'.

واشار الى ان 'كل من يدافع عن البياتي محكوم عليه بالموت، وعلى البياتي اما ان يعتذر ويتوب ويذهب الى علي بن ابي طالب حافيا ذليلا حقيرا يعتذر في حضرة قدسه او فان للمجاهدين معه كلام اخر'.

وشبه النائب في البرلمان العراقي، عباس البياتي، الذي عرف بأنه 'صاحب نظرية استنساخ المالكي'، القوائمَ الشيعية الخمسة المتنافسة في الانتخابات القادمة، بـ 'أصحاب الكساء'، فيما بادر إلى تأليف أنشودة تجمع أسماءها الخمسة، على الهواء مباشرة، في برنامج متلفز.

وأصحاب الكِساء خمسة، وهم النبي محمد، وعلي بن أبي طالب، وفاطمة بنت النبي، والحسن بن علي بن أبي طالب، وشقيقه الحسين، ويروى أن النبي محمد جمع هؤلاء ذات يوم، وألقى عليهم كساء يمانيا، ثم نزلت آية قرآنية في هذا الامر، فجرت هذه التسمية.

 

 

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع بغداد نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع بغداد نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :