أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اخبار العراق بالوثائق : المحكمة الاتحادية تصدر بيان رسمي...

بالوثائق : المحكمة الاتحادية تصدر بيان رسمي بشأن المناطق المتنازع عليها بين بغداد و الاقليم

13-03-2018 01:18 PM
عدد القراء : 5224

بغداد نيوز -

 

 

اصدرت المحكمة الاتحادية قرارا بتصحيح قرار سابق يخص مناطق النزاع بين بغداد واقليم كردستان.

 
وكتب آمانج رحيم سكرتير مجلس وزراء اقليم كوردستان في فيسبوك، 'قبل فترة اشرنا الى عدم دستورية وخطورة تفسير القرار السابق للمحكمة الاتحادية والذي لم يعتبر كركوك وخانقين من المناطق المتنازع عليها، بل واعتبر السليمانية وكفري واربيل ودهوك من المناطق المتنازع عليها'.

 
واضاف 'اتصلنا بالعديد من القضاة الكورد في المحكمة الاتحادية لتصحيح هذا القرار'.

 
وبين ان 'المحكمة الاتحادية صححت القرار السابق واصدرت قرارا جديداً لتصحيح هذه الامر'.

 
وتتنازع الحكومة المركزية في بغداد وإقليم كردستان العراق منذ سنوات على مناطق بعدة محافظات يقطنها خليط من القوميات والطوائف، وعاد التوتر بين الطرفين بسبب تلك المناطق مع قيام كردستان على إجراء استفتاء على الاستقلال في 25 سبتمبر/أيلول 2017.

 
وتعرف لجنة تنفيذ المادة 140 من دستور جمهورية العراق المناطق المتنازع عليها في العراق بأنها تلك التي تعرضت للتغيير الديمغرافي ولسياسة التعريب على يد النظام السابق، وذلك خلال فترة حكمه من عام 1968 إلى غاية إسقاطه خلال الغزو الأميركي في أبريل/نيسان 2003.


والمناطق المتنازع عليها يقع بعضها تحت سيطرة حكومة بغداد، والبعض الآخر تحت سيطرة حكومة إقليم كوردستان، وتتوزع هذه المناطق في المحافظات التالية:


كركوك (شمال بغداد): وتضم مناطق النزاع فيها كافة أقضيتها ونواحيها، بينها قضاء طوزخورماتو التابع إداريا لمحافظة صلاح الدين.


محافظة نينوى (شمالي العراق): وتتنازع حكومة بغداد وإقليم كردستان على أقضية سنجار والشيخان والحمدانية وناحية بعشيقة والقحطانية.


محافظة ديالى (شمال شرق بغداد): وتتنازع حكومة وبغداد وإقليم كردستان على قضاء خانقين ونواحيه، إضافة إلى قضاء بلدروز.

 

 

 


التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع بغداد نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع بغداد نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :