أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اراء حرة السيد العبادي : ولايتك شارفت على الانتهاء وانت...

السيد العبادي : ولايتك شارفت على الانتهاء وانت كضيتها ويانا بس سوالف

14-03-2018 09:45 AM
عدد القراء : 5301
بغداد نيوز -

 

نشوان محمد حسين         

 
قبل الدخول في موضوع المقالة اود ان اقول ان كل من ينتقد المالكي يقال عنه من جماعة العبادي ومن ينتقد العبادي يقال عنه مالكي الميول والهوى. وانا لست مع هذا ولا مع ذاك فكلاهما من نفس الطينة التي لا تنبت ولا تثمر.منذ ان تسلم السيد العبادي ولايته بعد أن تم شلع المالكي من الكرسي بشق الانفس وهو يوعد العراقيين بانه سيقضي على الفساد والفاسدين وضمن فترة قصيرة ، وبعد مرور الشهر بعد الآخر والسنوات الواحدة تلو الاخرى دون ان يفعل شيئا كبيرا بمستوى الفساد وبحجمه المتوغل في المجتمع العراقي نتيجة لسياسات المالكي الرعناء والهوجاء.لم يبقى على ولاية العبادي الا اشهر ولغاية اليوم لا يزال يهدد ويتوعد الفاسدين دون تنفيذ حقيقي . وكأن المثل العراقي (كتلوا ربعه وهو يتحزم) ينطبق عليه.الحقيقة هو ان العبادي لايستطيع محاسبة فاسد كبير ولكنه يحاسب الفاسدين الصغار او المشتبه بفسادهم مما سبب خلط الاوراق والتغطية على الفاسدين الكبار وسط اختفاء شبه كامل لهيئة النزاهة الضعيفة والمداهنة للحزب الراعي لها وهو المتهم الاكبر بالفساد ابتداء من قائده وحتى اصغر منتسبيه.وهذه السياسة التجاهلية من قبل العبادي ليست جديدة او غريبة فهو ابن حزب الدعوة المعروف بسياسة التسويف والحنث بالوعود . واذا راجعنا سياسات الدعوة في سنوات حكمهم نرى الاف من المواقف التسويفية والميكافيلية لاصدقائهم قبل خصومهم .

المقال يعبر عن رأي صاحبه ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر بغداد نيوز

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع بغداد نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع بغداد نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :