أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية رياضة تحت المجهر : مورينيو يفشل عندما لا يقود...

تحت المجهر : مورينيو يفشل عندما لا يقود "الحافلة"

14-03-2018 10:06 AM
عدد القراء : 2252

بغداد نيوز -

 

 

انتهت مباراة فريق مانشستر يونايتد مع فريق إشبيلية، بفوز الفريق الإسباني بنتيجة (2-1)، وذلك ضمن مباريات اياب دور ثمن نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، والتي جرت بينهما على ملعب اولد ترافورد.

جاءت المباراة حماسية ومتقلبة السيطرة بين الفريقين، وعلى صعيد الرسم التكتيكي للفريقين فقد استخدم الفريقان نفس طريقة اللعب وهي (4-2-3-1).

تمكن الضيوف من احداث مفاجأة اقرب الى الصدمة، بعدما لعبوا مباراة كبيرة بلا خوف، وحققوا ما سعوا اليه منذ دخولهم ملعب المباراة، بشكا أشبه بسيناريو محبوك، بل 'فخ' منصوب لأصحاب الأرض..

المباراة أخذت طابع 'الأرجوحة' حيث تأرجحت فيها الخطورة التهديفية للفريقين طوال اوقاتها، بالرغم من التفوق النسبيّ للضيوف في وسط الملعب.

تميز لعب الفريق الأندلسي بالضغط والتمريرات القصيرة، ومحاولة التحكم في نسق اللعب، وساعدهم في النقطة الأخيرة، ضعف خط وسط يونايتد.

وعلينا بالطبع أن نشيد بهذا الفريق الإسباني، الذي دخل المباراة بدون هيبة أو توتر من مواجهة يونايتد العريق في مسرح الأحلام، فريق تمكن من التماسك وعدم الهلع من اللعب أمام نجوم فريق كبير.

ولكن.. هناك ايضًا عملية تسهيل لمهمة الاندلسيين، من جانب لاعبي مان يونايتد، فعندما تخلى الأخير عن أكبر ميزة له، وهي الضغط، والقوة وتلاحم الخطوط، فبات بعدها فريقا عاديًا، بلا مخالب تكتيكية.

نقطة تأهل إشبيلية يتحملها مورينيو، الذي فشل في التعامل مع منافسه، واستخف بقدراته، ولم يمنح هذا الفريق الجيد، الاحترام اللازم، فخسر وتم اقصاءه كعقاب كروي مستحق.

وسام بن يدر كان ساحرا.. نثر سحره على رؤوس مدافعي يونايتد، وكأنه بات مخفيا، وسام يدخل بوابة التاريخ بمردود رائع.

الشوط الأول: خسارة معركة الوسط.. دخل اصحاب الأرض المباراة وقد فقدوا منطقة عملياتهم، حيث دانت السيطرة للضيوف، وتحكموا في ايقاع اللعب، بفضل الضغط الجيد، والاستحواذ بدون توتر، وفي المقابل لم يستطع مان يونايتد أن يمارس ضغطه المعتاد على منافسه، فخسر الأفضلية بخسارته معركة الوسط، ولم يتحرك هواء يونايتد الساخن الا في آخر 10 دقائق.

الشوط الثاني: التبديل القاتل.. سار هذا الشوط مثل سابقه، تبادل للهجوم والسيطرة بين الفريقين، في حالة انعدام للانضباط التكتيكي خاصة من قبل الشياطين الحمر، لكن اللحظة الفارقة عندما هبط الى أرض الملعب الساحر وسام بن يدر، الذي جلب معه السم الذي تجرعه مان يونايتد.

أفضل ما في المباراة : نجاح الضيوف في صناعة ما يشبه المفاجأة الصاخبة أمام العملاق يونايتد.

اسوأ ما في المباراة : فشل مدرب عريق مثل مورينيو في خلق شخصية لفريقه أمام فريق أقل منه فنيا.

أفضل لاعب : مناصفة بين.. وسام بن يدر، راشفورد، كوريا، بايلي.

اسوأ لاعب : مناصفة بين.. اليكسيس، فيلايني، لينجارد.


التقييم الفني لقرارات المدربان بالمباراة..

- مورينيو : فشل في قيادة يونايتد للتأهل، لأنه لم يستطع انتهاج اسلوب هجومي، بسبب عدم قيادته 'لحافلته' الشهيرة، فعلى ما يبدو ان الاسبيشيال وان، متخصص فقط في الاسلوب الدفاعي، وبدونه لا يتمكن من صناعة انجازٍ ما، فعندما حاول أن يظهر يمنح فريقه حرية هجومية، معتقدا أن المنافس سيركن الى الدفاع في مسرح الأحلام، وكأنه دخل المباراة منتفخ الأودج ومغرورا بعد مباراة الليفر، لكنه استفاق على كابوس، فحتى الهدف الذي سجله ليس من نتاج اي جملة هجومية، بل من ركلة ركنية!

ولكن المو حتى في هجومه كان فقيرا وبلا فكر، فكيف تهاجم وانت لديك لاعبا مثل فيلايني، وتضع بوغبا على دكة البدلاء، في مباراة هجومية هامة؟

- مونتيلا : بالرغم من موسمه السيء مع الفريق الأندلسي في اللا ليغا، لكن ما قدمه الايطالي اليوم من فكر، يجب تحيته عليه، فعدم اقدامه على الدفاع أمام يونايتد في معقله، وخاصة بعد عرض الأخير المميز أمام الريدز، فهذه جرأة يحسد عليها، واهم ما مميز مردود فريقه اليوم، الهدوء والثقة وعدم التوتر، وهو من المؤكد نابع من المدرب للاعبيه، فلم نشاهد تشتيت أو كرات طويلة تائهة، بل فريق منظم، وتمريرات قصيرة، وعدم عجلة في التدرج بالكرة من الخلف للأمام، مباراة ستظل مميزة لمونتيلا في مسيرته التدريبية.



التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع بغداد نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع بغداد نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :