أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية المنوعات بالفيديو : هههههههههه ... وزير الخارجية تنزلق و...

بالفيديو : هههههههههه ... وزير الخارجية تنزلق و كادت تتدحرج على سلم طويل!! ( التعليق لكم )

14-03-2018 11:39 AM
عدد القراء : 8590

بغداد نيوز -

 

 

لو لم يتنبهوا ويدركوها، لتدحرجت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة، هيلاري كلينتون، على سلم طويل الاثنين الماضي بالهند التي كانت تروّج فيها كتاباً أصدرته قبل 7 أشهر بعنوان What Happened أو 'ما حدث' حول حملتها بانتخابات الرئاسة الأميركية ووصولها في 2016 إلى المرحلة النهائية ضد دونالد ترمب، فقد انزلقت قدم البالغة 70 سنة أثناء نزولها سلم قصر كانت تزوره، وهو Jahaz Mahal التاريخي الشهير، ورصدتها الكاميرا في ثاني حادث تتعرض له بعد كسر قدمها في أكتوبر 2017 بلندن.

اثنان من مساعديها كانا برفقتها على السلم، أسرعا إلى الإمساك بها لمنعها من التعثر والتدحرج، إلا أن قدمها انزلقت ثانية بعد ثوانٍ معدودات، بحسب ما نراها في فيديو تعرضه 'العربية.نت' أدناه، وفيه نجدها تخلع حذاءها وتتابع نزولها حافية، كي لا تنزلق ثالثة وتسقط.

وكانت زوجة الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون، وصلت الأحد الماضي إلى مدينة Indore المعروفة بكبرى مدن ولاية 'ماديا براديش' الهندية وعاصمتها التجارية، في زيارة خاصة تجولت فيها أيضاً بمدينة 'ماندو' القريبة من إندور، وهي موطن لآثار تاريخية، تشمل مساجد من القرن الرابع عشر ومعابد، إضافة إلى القصر الذي انزلقت على سلمه الطويل مرتين.


وأعاد انزلاق القدم في الهند الذاكرة إلى حيث كانت هيلاري كلينتون تزور إحدى المكتبات في أكتوبر الماضي بلندن عندما التوى كعب حذائها وهي مسرعة على الدرج وبيدها فنجان من القهوة، فانكسر الكعب بعد التوائه وسقطت إلى الوراء وكسرت قدمها.

أما إحدى أشهر تعثراتها عربياً على الأقل، فكانت بعد أن صعدت سلم طائرة توجهت بها في 2011 إلى اليمن، وكانت وزيرة للخارجية، وهو ما نراه في فيديو آخر تعرضه 'العربية.نت' أعلاه، حيث نجدها تتعثر وتنزلق على ركبتيها عند مدخل الطائرة، فتداركها أحدهم كان بالقرب ومدها بالعون.

 

 

 


التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع بغداد نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع بغداد نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :