أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اخبار العراق صحيفة : مسؤول ايراني بارز يصل للعراق لحل...

صحيفة : مسؤول ايراني بارز يصل للعراق لحل الخلافات بين الكتل السياسية الشيعية

12-06-2018 03:53 PM
عدد القراء : 2909

بغداد نيوز -

 

 

أفادت صحيفة 'العربي الجديد' في تقرير لها نشرته اليوم الثلاثاء، بأن الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس الايراني، وصل الى بغداد لحل الخلافات بين الكتل السياسية الشيعية، بعد التطور الأخير المتمثل بحرق مخازن تابعة لوزارة التجارة، ضم أوراق الانتخابات النيابية الخاصة بجانب الرصافة.

وقالت الصحيفة في تقريرها، إن 'قاسم سليماني، وفي زيارة هي الثانية خلال أقلّ من شهر واحد، وصل إلى بغداد في ساعة متأخرة من ليل الأحد ـ الاثنين، قادماً من دمشق'.

وأضافت الصحيفة نقلاً عن مصادر لم تسمها، أن 'المسؤول الإيراني عقد فور وصوله لقاءات مع كل من زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، وأمين عام منظمة بدر هادي العامري، وزعيم عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، وقيادات سياسية أخرى في منزل العامري'.

كما نقلت الصحيفة عن عضو في تحالف 'الفتح'، أن سليماني 'يعمل على وقف تصعيد الأزمة بين الكتل الشيعية، بعد حرق المخازن، وبعد تراشق اتهامات بين بعضها حول وقوف كتلة ما وراء الجريمة'.

وبين، أن 'خروج تلك الاتهامات المتبادلة سيكون خطيراً، وسليماني يحاول ضبط الجميع، في ظلّ تلميح الصدريين إلى تورّط حركة صادقون (تابعة للعصائب) ضمن تحالف الفتح، بالحريق مع موظفين صغار في المفوضية، بينما تعتبر قيادات في الحركة أن الصدريين هم الذين أحرقوها لمنع تراجع مقاعدهم في الانتخابات عند إعادة عملية العد والفرز، خصوصاً بعد إحراق أجهزة التحقّق الإلكترونية'.

ووصف عضو تحالف الفتح زيارة سليماني بأنها 'محاولة لوقف الانحدار الخطير بالأزمة بين الكتل الشيعية هذه المرة وليس مع الطرف السني أو الكردي'.

كما نقلت الصحيفة عن عضو 'التحالف الوطني'، منصور البعيجي، حول زيارة سليماني، أن 'كل الحكومات السابقة ما كانت لتتشكّل لو لم يتدخّل بها الخارج'، مضيفاً 'مع الأسف هناك ضغوط خارجية أميركية وإيرانية، ولا أعتقد ستشكّل حكومة إذا لم تتدخّل إرادة هذه الدول ودول أخرى'.

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع بغداد نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع بغداد نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :