أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اراء حرة (العبادي)..حقق (ما اراده المالكي بهدوء) (اجتاح...

(العبادي)..حقق (ما اراده المالكي بهدوء) (اجتاح الاكراد..دمر مدن السنة.. افرغ منافسيه الشيعة)

14-06-2018 12:13 PM
عدد القراء : 6681
بغداد نيوز -

 

سجاد تقي كاظم             

ننبه بان العبادي لم يخرج من اطار (العناوين للصراعات المرسومة له ولمن قبله).. اي لم يتجاوز (ازمة الكورد.. المثلث السني.. مدى بعده او قربه من ايران).. بل اصبح مقياس (نجاحه او فشله لدى المقياس الدولي) ضمن هذه الاطر.. اي لم يتجاوز هذه الخطوط.. اي لم يدخل (بحملة لاعتقال الفاسدين، وتوفير الخدمات، او اجتثاث المليشيات، او نهوض القطاعات الصناعية والزراعية والخدمية، وتوفير فرص العمل، ، الخ لان هذه النقاط ليست هذه مرحلتها كما يبدو ولم يتفق عليها ضمن من يرسم الخطوط العريضة والمفصلة من مراكز القرار (الـ......)..

وننبه (بان العبادي لم يضع اي حلول للازمة الكوردية، او النفور السني العربي، او التنافس الشيعي الشيعي).. اي لم يحقق اي نجاح بحل اي ازمة.. فحتى اجتياح كركوك والمتنازع عليها، وتراجع داعش) لم يوضع اي حلول لها واستمرت بؤر ازمات.. فقط كرة انتقلت من فريق لفريق اخر.. (والناس ملعوب بيه طوبه).. (علما جميع من يحكم .. من كتل وشخصيات.. هم اعجز من ان يقدمون حلول.. بل اكبر من طاقتهم الطلب منهم ذلك).. ولم يطلب منهم احد ذلك.. (لان هذا الملف المعقد يحتاج لقرارات مصيرية وجذرية .. من القوى الدولية التي رسمت خرائط الشرق القديم نفسها).. اذا كان الهدف الحل من الجذور اصلا..

اولا: ندرج هذه النقاط اولا .. والتي لن نقول (مقارنة بين المالكي والعبادي) بقدر (من حقق ما عجز المالكي عن تحقيقه).. :

1. نوري المالكي فشل بكبح (الاعتصامات داخل مدن السنة بالمثلث الغربي).. وفشل من منع تطورها لما جرى عام 2014.. بالموصل..

بمعنى بعد فشل المالكي بمواجهة مجرد اعتصامات.. واجه (العبادي).. تمرد مسلح خطير وكارثي بعد احداث الموصل وسيطرة تنظيم الدولة الاسلامية للخلافة داعش.. على ثلث منطقة العراق.. وتم تحقيق (الانتصار على داعش .. بدعم دولي.. بظل العبادي وليس المالكي).


2. فشل نوري المالكي في (الصراع على المناطق المتنازع عليها مع الكورد ومنها كركوك، وفشل بتقليل نسبة كوردستان من الميزانية)..

نجح العبادي في اجتياح المناطق المتنازع عليها مع الاكراد.. واجتاح المناطق المتنازع عليها وكركوك.. وقطع حتى الرواتب وليس فقط نسبة كوردستان من الميزانية.. وايضا بهدوء.. بدون ان ينقل الصراع الى الشارع .. وفي عهد العبادي نقل الصراع لداخل كوردستان بين الكورد انفسهم.. وتم تحميل العوائل المهيمنة هناك مسؤولية ما جرى.. اما في زمن المالكي فشل في زرع خلاف داخل الكورد. .وفشل باخذ المناطق المتنازع عليها..


3. وفشل نوري المالكي في تفريغ منافسي حزب الدعوة من الشيعة انفسهم..

نجح العبادي في تفريغ منافسي حزب الدعوة من القوى المحسوبة شيعيا.. فاتبع سياسة (التفريغ).. اما المالكي فكان من الغباء واجه هذه القوى ولم يفرغها.. حيث نجد العبادي سمح للمتظاهرين بدخول المنطقة الخضراء وهو نفسه ينظر عليهم ولسان حاله (دخلتم الخضراء فماذا انتم فاعلين.. كسرتم بعض المكروفونات والكراسي بالبرلمان.. وماذا يعني)؟؟ فجعل مقتدى الصدر يغادر خيمته بدون حتى ان ياخذها معه..


4. فشل المالكي في كسب المجتمع الدولي الاكثر تأثيرا بالعالم وبالاخص امريكا..

نجح العبادي في كسب المجتمع الدولي وخاصة امريكا في مواجهة تنظيم الدولة للخلافة داعش.. وبنفس الوقت استمر بخطوط تواصل مع النظام الايراني.. وليس مثل المالكي الذي رجح كفة ايران على حساب حتى امن الداخل العراقي.. وهذا لا يعني ان حيدر العبادي ليس من المقربين من ايران.. ولكن يفسر البعض ذلك.. بانه قد يكون اقلهم اندفاعا..


5. فشل المالكي بمواجهة الفساد المالي والاداري المهول.. بل العكس اصبح المالكي مقبولا من قبل (لوبي الفساد) وقدم المالكي نفسه عراب لهم.. وضامن لعدم ملاحقتهم قضائيا.. بتصريح المالكي (بان لديه ملفات فساد كبرى.. لا يكشفها لان ذلك يهدد العملية السياسية) اي فضل الدجاجة التي تبيض ذهبا عليه وعلى الربع شركاءه بالعملية السياسية على فضهم..

مع ذلك استمر العراق يتربع على اعلى الدول بالعالم فسادا ايضا بزمن العبادي، واسوء مدينة بالعيش بغداد. .والعراق الاسوء بالامن بالعالم.. وسوء الخدمات .. ولكن الفرق ان العبادي فرغ ايضا المعترضين لما يجري بالعراق.. من محتواهم.. فسمح للمظاهرات ضد الفساد وسوء الخدمات.. (وماذا يعني)؟؟ لم يحصل شيء.. خصص الكهرباء بشركات ايضا تشوبها فساد ومشبوهية.. ولكن رمى الكره بمرمى غيره.. وهكذا.. بمعنى (ان العبادي امد عمر حزب الدعوة بكل فشل ومخازي وفساد هذا الحزب.. وجعل منافسي الدعوة يرشحون العبادي من الدعوة حتى بعد انتخابات عام 2018 كشخصية مقبولة بنظرهم)؟

بمختصر القول:
كنا نرى في زمن المالكي 'خبصه' .. وصوت عالي وجعجعات.. واثارات للطائفية والعنصرية القومية.. انتقلت للمجتمع بشكل خطير.. لم تصل بزمن صدام بصراعه مع الكورد.. فكان الصراع قبل عام 2003 صراع بين بغداد والكورد.. وليس (صراعات بعنوان قومي ومذهبي).. ولكن بزمن المالكي بغباءه جعل الصراع اجتماعيا.. ثم (نجح بزمن العبادي باعادة الصراع بين بغداد وكوردستان).. وليس اجتماعيا.

الجواب عن كل ذلك وسبب ذلك:

عندما استلم حيدر العبادي الذي اشبه بتسليم الملف العراقي (لبريطانيا).. نيابة عن (قوى دولية).. مرر عبر العبادي (بريطاني الجنسية).. ما سبق من نقاط.. والدليل ما كشف:

1. رسائل بريطانيا للعبادي بانها لم تحصل على ما تستحق حسب نظرتها.. من عقود التراخيص.. لذلك تريد حصتها من كركوك..

2. التفاهم الايراني البريطاني.. الذي تمخض عن مشاركة (سليماني) والمليشيات التابعة لايران باجتياح المناطق المنتنازع عليها ومنها كركوك.. لتحقيق ما صرحت به ايران (عن مد انبوب نفط بسرعة من حقول نفط كركوك الى ايران) بعد اجتياح كركوك.... ولا ننسى عدم اندفاع الامريكان لاستقلال كوردستان... الذين نصحوا البرزاني بتأجيل الاستفاء لسنتين ولكنه رفض..

3. ما تؤكده الاتفاقيات الدولية بين روسيا وبريطانيا.. بان (شمال ايران منطقة نفوذ روسية) و(جنوب ايران منطقة نفوذ بريطانية) وواهم من يعتقد ان هذه الاتفاقية غير مستمرة لحد يومنا هذا.. فالدول التي رسمت خرائط الشرق الاوسط القديم لم تترك هذه القوى والدول الشرق الاوسط بدون (ضمانات داخلية تتمثل بجيوش تلك الدول التي صنعها الاستعمار القديم). .(وانظمة حكم ومناهج دراسية واعلامية.. مدروسة من قبل المستعمرين).. فخرج علينا مصطلحات (نموت ويحيى الوطن.. ويقصدون حدود اوطان سايكيس بيكو زيزانوف)..

4. نوري المالكي.. توجه بترجيح كفة ايران على المجتمع الدولي والاقليمي.. فاصبح العالم ينظر بان المالكي والمليشيات تريد فقط تأمين ممر بري لايران للمتوسط من تحرير الموصل والمثلث الغربي... اما بزمن العبادي.. فارسل رسالة معاكسة.. فتجنب اي صدام مع امريكا.. والتحالف الدولي..

المقال يعبر عن رأي صاحبه ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر بغداد نيوز

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع بغداد نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع بغداد نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :