أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اخبار العراق معلومات خطيرة .. شخصية عراقية تشتري الاراضي...

معلومات خطيرة .. شخصية عراقية تشتري الاراضي لليهود في العراق ( تعرف عليها )

12-07-2018 01:47 PM
عدد القراء : 60005

بغداد نيوز -

 

 

في عملية تجري منذ اكثر من سنتين تمت عمليات شراء عدداً من الاراضي الزراعية والاملاك قسم منها كانت تعود للطائفة الموسوية او مايسميه العراقيون الطائفة اليهودية وكانت العملية تجري بسرية كاملة وبدون ان ينتبه اي شخص لهذا الموضوع ولكن الاسبوع الماضي صرحت عضو بمجلس المحافظة بان هناك عمليات مشبوهة تجري لشراء اراضي وعقارات كانت تعود سابقا لليهود وخصوصا في محافظات (( بابل والديوانية )) ولكن خلال ساعات تم سحب تصريح عضو مجلس المحافظة وتم حذف الخبر من الوكالات والمواقع الالكترونية ولكن الحقيقة ان هناك اشخاص تم تكليفهم بشراء العقارات والاراضي التي كانت تابعة لليهود العراقيين والتي تمت مصادرة قسم منها من قبل الدولة العراقية والقسم الاخر الذي لم يصادر ظل تابعا لرئاسة الطائفة الموسوية في بغداد والذي يقع مقرها في بداية شارع النهر.

 
ولكن المعلومات تؤكد وبالادلة ان محافظ بابل الحالي كلف مجموعة من الاشخاص بشراء القسم الاكبر من هذه الاملاك والمقصود بالمحافظ هو صادق مدلول السلطاني الذي نزل في الانتخابات مرشحاً عن دولة القانون وفاز حسب ما أشارت اليه النتائج الاولية الغير مصدقة رسميا.

 
هذا الموضوع قد يقول قائل انه افتراء منا على صادق مدلول ولكنه حقيقي وهناك مجموعة مقربة من صادق السلطاني تولوا عمليات الشراء وبمبالغ ضخمة والتسجيل يكون بأسماء مجهولة غير معروفة والذي لايعرف من الجيل الجديد من العراقيين فان اليهود كان موطنهم الاصلي بابل وهم يقولون في كتبهم التاريخية انهم سيعودون الى بابل التي تمت سبايتهم فيها بما عرف في كتب التاريخ السبي البابلي.


صادق السلطاني يستطيع ان ينكر لانه يعتقد انه محصن ومحمي كونه محافظ لبابل ولكن هناك معطيات ومعلومات تؤكد ظلوعه في عمليات الشراء ومراجعة بسيطة لعمليات التحويل المالي ستكشف المخفي والمستور من هذه العملية ....!

المصدر : الجلبي شمس لن تغيب

التعليقات

F.A
12-07-2018 05:14 PM
كل شئ اصبح ممكن في العراق الجديد ! لكن لم لا يفضح او يفصح احد عن شرآء الايرانيين وبخاصة الاطلاعات الايرانية للاراضي العراقية في جميع محافظات الوسط والجنوب بثمن بخس وخاصة في بغداد وكربلاء والنجف ؟!! ويتم ذلك طبعا بواسطة عملآئهم لقد ضاع العراق على يد هذه الدولة دولة العصابات والميليشيات العميلة والجاسوسة فكل يعمل لمصلحة الدول سواء اميركا واسرآئيل او بلاد فارس او العثمانيين او آل سعود او او المهم ليس هناك شريف يحرص على بلده وعلى اجياله وعلى حضارته العريقة التي ستندثر على ايدي الخونة والطامعين

اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع بغداد نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع بغداد نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :