البحث:
  • 4:01:32 PM
بالصورة : السيرة الذاتية لوزير النقل عبدالله اللعيبي almada-Bullet.pngرئيس الجمهورية يكشف عن السبب الرئيسي وراء زيارته اقليم كردستان almada-Bullet.pngبنيران اسلحة كاتمة للصوت .. مقتل مدني على الفور شرقي بغداد almada-Bullet.pngالخلافات لاتزال مستمرة داخل التحالفات السياسية حول وزارتي الدفاع والداخلية almada-Bullet.pngمستشفيات الانبار لم تسجل اي حالة وفاة نتيجة حدوث عاصفة ترابية قوية الشدة almada-Bullet.pngبيان رسمي صادر عن الاسرة الهاشمية في العراق حول وفاة احد ابناء فيصل الاول almada-Bullet.pngنائب : الحكومة الحالية ستعيد النظر ببعض تفاصيل موازنة 2019 قبل ارسالها الى البرلمان almada-Bullet.pngمطالبات بتغيير اصحاب المناصب العليا في الوزارات والسبب!! almada-Bullet.pngشرطة النجدة تعتقل شخصين بتهمة التحرش في العاصمة almada-Bullet.pngبعد موجة من العواصف الترابية .. هذه المحافظة من اكثر المحافظات التي تعرضت لحالات الاختناق almada-Bullet.pngدكة عشائرية غربي البصرة بسبب وفاة امرأة مع جنينها اثناء عملية الولادة almada-Bullet.pngالكشف عن السبب الرئيسي وراء اعتقال معلمة باحدى مدارس محافظة البصرة almada-Bullet.pngبالتفاصيل ... الحكومة الجديدة تواجه 20 ملف رئيسي وضخم وحساس almada-Bullet.pngمصدر امني يروي تفاصيل سرقة 40 الف دينار عراقي ومصوغات ذهبية من منزل سكني في البصرة almada-Bullet.pngشاهد : العبادي يسلم عبدالمهدي رئاسة الحكومة almada-Bullet.png
أخبار ذات صلة
لا يوجد اخبار ذات صلة..
اراء حرة
حجم الخط :
يا وزير الداخلية ؛ رجعت لأصلك!


الكاتب: عزيز الخزرجي
17-07-2018 10:59 AM
عدد القراءات: 8308


 

 

 

 

 

عزيز الخزرجي                     

يا وزير الداخلية لماذا أكرمت و رئيس الوزراء العبد الآبق عبادي ضباط الجيش و الأمن و المخابرات في هذا الظرف و لم تكرمهم أيام داعش؟

هل لكونهم قتلوا المتظاهرين الفقراء و أسالوا دمائهم على أرصفة الشوارع و الطرقات لثورتهم من أجل حقوقهم التي هضمتها وأحزاب الجهل؟

 
أ لا لعنة الله عليك و على من أعطاك هذا الأذن بعد ما أشار لك العبادي الملعون بذلك ؟


لقد علمّتك و أقرانك في بدر ومعك التوابين بأنّ الأسلام الحقيقيّ هو دين الرحمة و العدالة و المحبة و المساواة و التواضع و ليس دين الأحزاب الفاسدة المُدّعية, لكنكَ لم تتعلم لغبائك و رجعت لأصلك البعثي الصدّامي بعد توزيرك بآلمحاصصة رغم أنك أعلنت توبتك الماكرة على أيدينا بعد ما تمّ أسرك على أيدي القوات الأسلامية .. ثمّ أعلنت توبتك مع التوابين الذين قاتلوا دولة الأسلام لتكون مرتداً عن الأسلام , و الله عرفتك يوم أعطيت الجنسية العراقية للمصرين في الموصل و منعتها عن العراقيين الأصليين الذين سفّرهم صدام بعد ما سرقت أنت و جماعتك أمتعتهم و أموالهم !

المقال يعبر عن رأي صاحبه ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر وكالة المدار
اضف تعليقك

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة المدار بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة المدار علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :