البحث:
  • 4:01:32 PM
بالصورة : السيرة الذاتية لوزير النقل عبدالله اللعيبي almada-Bullet.pngرئيس الجمهورية يكشف عن السبب الرئيسي وراء زيارته اقليم كردستان almada-Bullet.pngبنيران اسلحة كاتمة للصوت .. مقتل مدني على الفور شرقي بغداد almada-Bullet.pngالخلافات لاتزال مستمرة داخل التحالفات السياسية حول وزارتي الدفاع والداخلية almada-Bullet.pngمستشفيات الانبار لم تسجل اي حالة وفاة نتيجة حدوث عاصفة ترابية قوية الشدة almada-Bullet.pngبيان رسمي صادر عن الاسرة الهاشمية في العراق حول وفاة احد ابناء فيصل الاول almada-Bullet.pngنائب : الحكومة الحالية ستعيد النظر ببعض تفاصيل موازنة 2019 قبل ارسالها الى البرلمان almada-Bullet.pngمطالبات بتغيير اصحاب المناصب العليا في الوزارات والسبب!! almada-Bullet.pngشرطة النجدة تعتقل شخصين بتهمة التحرش في العاصمة almada-Bullet.pngبعد موجة من العواصف الترابية .. هذه المحافظة من اكثر المحافظات التي تعرضت لحالات الاختناق almada-Bullet.pngدكة عشائرية غربي البصرة بسبب وفاة امرأة مع جنينها اثناء عملية الولادة almada-Bullet.pngالكشف عن السبب الرئيسي وراء اعتقال معلمة باحدى مدارس محافظة البصرة almada-Bullet.pngبالتفاصيل ... الحكومة الجديدة تواجه 20 ملف رئيسي وضخم وحساس almada-Bullet.pngمصدر امني يروي تفاصيل سرقة 40 الف دينار عراقي ومصوغات ذهبية من منزل سكني في البصرة almada-Bullet.pngشاهد : العبادي يسلم عبدالمهدي رئاسة الحكومة almada-Bullet.png
أخبار ذات صلة
لا يوجد اخبار ذات صلة..
اراء حرة
حجم الخط :
رئاسة الوزراء حصرياً لأهل البصرة


الكاتب: عباس الكتبي
07-08-2018 10:56 AM
عدد القراءات: 3208


 

 

 

 

 

عباس الكتبي                 

عجبت لمن عنده النفط والقوة كيف لا يطالب برئاسة الوزراء؟!

عندنا في جنوب العراق مثل شعبي مشهور يقول:(داعي بالباطل لمّن يجيك الحگ) ويعني الضغط على الخصم الكذّاب المراوغ، والتصعيد من سقف المطاليب حتى لو كانت غير عادلة كي تنتزع منه الحقوق، وهذا التصرف ليس ببدعة فكثير من الحكومات والمجتمعات تعمل بهذا الإسلوب السياسي.

جنوب العراق المتمثل بالمحافظات “بصرة- ذي قار- ميسان” يشكل مساحة قدرها “38.456كم2” وعدد سكان يصل إلى “7.000.000” نسمة تقريباً، ولديه مقاعد برلمانية في الدولة تزيد على “50”مقعد، ويمتلك ثروة معدنية هائلة من النفط والغاز، إضافةً إلى الثروة الحيوانية والنباتية، وهذه الثروات تمكنه من إقامة دولة تضاهي دول الخليج، فضلاً عن إقامة إقليم حكم ذاتي.

بنيت العملية السياسية في العراق بعد عام 2003م، في توزيع السلطات على اساس مذهبي وقومي” محاصصة ” حتى تسلط تحكّم بنا الكردي والسني والشيعي المتحزب، الذين همهم أولاً وآخراً مصالحهم الشخصية والحزبية، فسلبوا حقوق أبناء الجنوب وأستكثروا عليهم وزارة في الحكومة اللهم إلا في الآونة الأخيرة تصدقوا عليهم بوزارة أو وزارتين، رغم أن خيرات العراق وخيراتهم من الجنوب وتحديداً البصرة، ولو كان توزيع السلطات على أساس مناطقي لكانت المنطقة الجنوبية أولى من غيرهم برئاسة الحكومة!

إنطلاقاً من هذا المبدأ الحقاني، ينبغي للمواطنين من سكنة جنوب العراق، مواصلة تظاهرات الغضب لإسترداد حقوقهم المسلوبة، والضغط على الطبقة السياسية التي تقود البلد، والضغط بمعناه اللغوي “التضييق والتشدد”، وبمعناه الفيزيائي” القوة المؤثرة عمودياً على سطح أو مساحة ما ويتناسب طردياً مع القوة وعكسياً مع المساحة “، وأهل الجنوب لديهم قوة الثروة النفطية، وقوة الجماهير، ومن ورائهم قوة المرجعية الدينية، وهذه القوى حتماً ستغير وتؤثر بالقرار السياسي.

بقي شيء مهم نود قوله: يا أبناء الجنوب-وخاصة البصريون- لا تقتصروا بمطاليبكم على تحسين الخدمات وتوفير فرص العمل، فحقكم أكثر من ذلك، وركزوا على أحد المطلبين” إمّا رئاسة الوزراء أو إقليم مستقل “عندها ستأتيكم حقوقكم صاغرة منقادة إليكم، حينئذ ستقولون صدق المثل القائل:(داعي بالباطل لمّن يجيك الحگ).

المقال يعبر عن رأي صاحبه ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر وكالة المدار
اضف تعليقك

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة المدار بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة المدار علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :