أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اخبار العراق نائب سابق : نجم والعامري والفياض لا يصلحون...

نائب سابق : نجم والعامري والفياض لا يصلحون لمنصب رئيس الوزراء والسبب!!

13-08-2018 04:18 PM
عدد القراء : 3973

بغداد نيوز -

 

 

استبعد النائب السابق عبد الرحيم الدراجي ، تولي مرشحين لمنصب رئيس الوزراء، واصفاً إياهم    'بغير الصالحة للمنصب'.

 

وقال الدراجي في تصريح صحفي ، ان 'التزوير جريمة مخلة بالشرف، وبعد العد والفرز تم فوز 10 نواب ما يدل على وجود تزوير'، مشيرا الى ان' الجزم بتشكيل حكومة أمر صعب للغاية لعدة أمور منها عودة نفس المنهج والكتل والاحزاب السياسية التي لم تقدم طيلة الـ 15 عاما الماضية وهي غير مرحب بها من الان لانها فشلت بأي منجز اقتصادي وخدمي والآخر ان الحكومة المقبلة مشكوك في شرعيتها'.

 
وأضاف ،  لا توجد سهولة بتشكيل الحكومة بسبب الطعن بها'، موضحاً ان' غياب التوافق بين الكتل السياسية وعدم طرح مرشح لرئاسة الوزراء يعقد المشهد السياسي وتشكيل الحكومة'، داعياً الكتل الصغيرة والكبيرة الى' التخلي عن المنهجية والادارة السابقة وتبني مشروع حقيقي'.


وبين الدراجي ان 'مجلس القضاة المنتدبين أصبحوا موظفين وليسوا خبراء في العد والفرز وربما اعتمدوا على شخصيات قد ظللت وزورت الانتخابات'، مستدركاً ان' الشعب العراقي جرب منذ 2003 جميع الكتل وأصحاب القرار وللاسف فشلوا في تحقيق تطلعاته'.


واستبعد 'أي تقارب وتحالف حقيقي بين القوى السياسية وانما باقية حبيسة التفاهمات لا أكثر والجميع يطمع بمنصب رئاسة الوزراء'، مؤكدا ان' الطبقة السياسية الحالية انتهى عطائها والحل الوحيد ان يجلسوا على جنب وفسح المجال للجيل السياسي الثاني الذي سيستفيد من تجاوز فشلهم'.


ولفت الدراجي الى ، ان 'الحديث عن الكتلة الأكبر لا يتعدى الأمنيات، ولا نقبل من تحالف سائرون بان عدم المشاركة في الحكومة المقبلة فانهم سيلجأون للشارع'.


وقال 'ترشيح القيادي في حزب الدعوة الاسلامية {طارق نجم} ورئيس تحالف فتح هادي العامري ورئيس الوزراء حيدر العبادي وفالح الفياض لا اعتقد انهم يصلحون لمنصب رئاسة الوزراء المقبل وغير ناجحين وننصح من شارك في الحكم منذ 2003 الى الاستقالة'.

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع بغداد نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع بغداد نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :